إتصال

كلمة السيد المدير

يسين حمزة
مدير وكالة التنمية الإجتماعية

جعلت وكالة التنمية الاجتماعية شعار »محاربة الفقر لأجل توفير حياة كريمة للمواطنات والمواطنين «  هدفا أساسيا لها. مكرسةً من أجل ذلك كل جهودها، عبر عملها اليومي والدائم إلى جانب كافة المتدخلين في المجال. تحركنا جميعا إرادة واحدة تتمثل في تقليص نسبة الفقر والتهميش الاجتماعي ببلدنا.

ومن الأكيد بأن هذا الهدف كان سيبقى تجسيده على أرض الواقع عصيا، لو لا إدماجه الفعلي ضمن استراتيجية القطب الاجتماعي تحت إشراف وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، حيث عملنا معا على التحسين المستمر لجودة الخدمات المقدمة والمواءمة الدائمة لبرامجنا مع انتظارات الساكنة المستهدفة من جهة؛ والاختيارالفعال لشركائنا وتثمين عمل النساء والرجال الذين يؤدون عملا اجتماعيا منسجما ومتكاملا من جهة أخرى.

إن مسألة أن تكون فاعلا اجتماعيا ليست بالأمر الهين، وكذلك مسألة التموقع في الحقل الاجتماعي لتعزيز التكاملية مع مجموع المتدخلين، لذا فإننا نقوم بتتبع عملنا ليكون في أعلى معايير الجودة، سواء تعلق الأمر بتنظيم مؤسستنا في حد ذاتها، أو بالمحاور الاستراتيجية لتدخلنا، وكذا بطبيعة المشاريع التي نعمل على تطويرها بالجهات.

وفيما يخص النقطة المتعلقة بالجهوية، مافتئت وكالة التنمية الاجتماعية تباشر كافة المساطر لمأسسة هذا الورش الملكي الرامي إلى التنزيل الفعلي للجهوية الموسعة، حيثعملنا طول هذه السنة التي توشك أن تنتهي، على تخصيص كافة الإمكانيات اللازمة ليكون تدخلنا فعالا ومنسجما مع الأهداف التي سطرها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله. حيث شرعنا في تطبيق مسطرة إعادةتنظيمترتيبناالترابي ليتلاءم مع التقسيم الاداري الجديد، كما كثفنا من تكويناتنا لإدماج كافة المساهمين معنا في هذه العملية، ولأجل ذلك أيضا زودنا منسقياتنا الجهوية بكافة الوسائلاللوجستيكية و الموارد المالية الضرورية لتجسيد التزاماتنا وتقوية وضعنا المؤسساتي بشكل دائم.

دائما و بفضل ثقة شركائنا والمستفيدين من برامجنا، تمكنا في وكالة التنمية الاجتماعية من القيام بمشاريع وبرامج أعطت ولازالت تعطي ثمارها و لا زلنا نطمح فيبلورة  هندسة اجتماعية تمكن من تقديم خدمات أكثر فعالية لبلدنا تحت ظل القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده.